بيان رسمي من الاتحاد المصري بخصوص الأمن الخاص لمحمد صلاح

محمد صلاح مع منتخب مصر


أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا رسميا أوضح فيه سبب تواجد حراس شخصين مع النجم الدولي محمد صلاح أثناء تواجده مع منتخب مصر الأول لكرة القدم.


وأثار تواجد حراس شخصين مع محمد صلاح في معسكر منتخب مصر الأخير والمباراتين أمام منتخبي أنجولا والجابون، إستغراب جماهير الكرة المصرية خاصة وأن النجوم العالميين مثل رونالدو وميسي لا يصطحبون حراس شخصين معهم أثناء تواجدهم مع منتخبات بلادهم.


اتحاد الكرة قال في بيانه، أن تواجد الحراسة الخاصة للاعبي المنتخب الوطني من أعمال الاتحاد ودون طلب من أي من لاعبيه.


الاتحاد أكد أنه يفعل ذلك حرصًا منه على عدم تعرض أي من أعضاء الفريق لأي احتكاك خاصةً في ظل تفشي انتشار فيروس كورونا.


كما شدد اتحاد الكرة، أن حصول النجم محمد صلاح على اهتمام خاص في بعض المواقف أمر طبيعي في ظل ما حدث خلال مباراة انجولا ومصر الأخيرة من توقف المباراة أكثر من مرة لاقتحام بعض المشجعين أرض الملعب أثناء سير المباراة لالتقاط صور تذكارية معه باعتباره أحد نجوم اللعبة على مستوى العالم، إضافة إلى ما سبق حدوثه بعد انتهاء مباراة مصر وجزر القمر.


وحساب بيان الجهة المدير للكرة المصرية، فأن نزول طاقم الحراسة الخاص إلى أرض الملعب خلال لقاء مصر والجابون الأخير كان أمرًا اضطراريًا لإقامة احتفالية في أرض الملعب قبل انطلاق المباراة شهدت تواجد عناصر عديدة من خارج دائرة المعنيين بالمباراة.


اتحاد الكرة أكد في ختام بيانه على حرصه لفرض النظام في ملاعب كرة القدم فإنه في الوقت نفسه يضع في اعتباره طبيعة الانتقادات التي وجهت في هذا الشأن ورفضه أيضا إلى أي تزيد من جانب القائمين على تنفيذ هذه المهمة.


وكحقق منتخب مصر الفوز على الجابون بهدفين لهدف ومن قبلها التعادل مع أنجولا بهدفين لهدفين، ليتأهل الفراعنة لمرحلة المواجهات المباشرة في التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم المقبلة بقطر.